"تجاهل" الغرب أمام "مصيبة" الشرق!

مساعي عون الكنيسة المتألّمة لكي يساعد الغرب الشرق في معاناته

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

إنّ المسيحيين في الشرق الأوسط وفي كل مكان يعانون “القتل والاضطهاد” في حين لا يحرّك الغرب ساكنًا حيال الأمر. شدد اللورد دايفيد آلتون من ليفربول في حديث مع عون الكنيسة المتألّمة في كنيسة الحبل بلا دنس في لندن عن مدى “تجاهل” الغرب حيال كل ما يحصل من اضطهاد وقتل وإزعاج للمسيحيين في العالم عامةً وفي الشرق الأوسط خاصةً.

دعا اللورد آلتون كل السياسيين والاستخبارات وكل المنظمات والقادة الروحيين ومجموعات الصلاة على وجه العموم أن يتحرّكوا حيال ما يحصل من اضطهاد المجتمعات الدينية بالأخص المسيحيين الذين يعانون أكثر من غيرهم.

وحذّر من وقوع الكوارث في الغرب إذا فشل في إدراك حجم الخطر الذي تشكّله جماعات العنف والتعصّب لما له من امتداد عالمي متزايد وقال: “أريد أن أسلّط الضوء على القتل المنظّم والاضطهاد العلني للمسيحيين اللذين يحصلان من دون نفخة من الاحتجاج. وإن لم يتم كشف الإيديولوجية التي تختبىء وراء التفكير الإسلامي المتطرّف والطعن في مؤامرة الصمت التي تحيط بمسألة الاضطهاد الديني سنصل إلى مأساة تصل تردداتها إلى أبعد مدى”…

وأضاف: “بينما نحن في الغرب نغفل ونفشل في فهم البعد الديني لهذه الوحشية الرهيبة وضرورة تسخير الزعماء الدينيين المعتدلين، نفشل في وحد حدّ للاضطهاد والعنف الذي لا يوصف. نحن من نتغنى في الغرب بالحريات… نتجاهل العنف المنظّم “للحل النهائي” الإسلامي الموجّه ضد الأقليات المسيحية”.

كما دعا المسلمين في الغرب على الاعتراض على الاضطهاد قائلاً: “على المسلمين أن يكونوا أكثر شجاعة لإيقاف هذه المؤامرة من الصمت والتضامن مع أولئك الذين يعانون ومن بينهم العديد من المسلمين أيضًا الذين وقعوا ضحية الصورة الخاطئة للمسلمين”.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مُترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصّصة في الترجمة من الجامعة اللّبنانية. حائزة على شهادة الثقافة الدينية العُليا من معهد التثقيف الديني العالي. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير