البطريرك طوال: لا يجب أن ينشغل المسيحيون بقشور الزيارة بل برسالة البابا

تمنى بطريرك اللاتين في القدس فؤاد طوال ألا تنشغل الجماعات المسيحية “بالإستعراض” الذي سيرافق زيارة البابا الى الأراضي المقدسة بل أن تتنبه الى الرسالة التي سيتركها قداسته. هذا وأضاف أنه يحق للفلسطينيين أن يعرفوا حدودهم وشدد على أن المسائل المهمة التي تتعلق بوضع القدس وحق عودة اللاجئين بحاجة الى إجابات ملموسة.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

من جهته أضاف الأسقف المساعد في البطريركية اللاتينية في القدس والأراضي الفلسطينية: “إن قداسة البابا لن يأت ليحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني (…) مع أنه لا يمكننا أن نفصل البعد السياسي عن البعد الروحي، ولكن لا ينبغي أن تتجاوز توقعاتتنا ما يمكن أن تنتج هذه الزيارة.”

نذكّر بأن البابا سيزور القدس الشهر القادم في اول حج له الى الأراضي المقدسة من 24 الى 26 أيار.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

نانسي لحود

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير