فصح 2014 فرصة لوحدة الكنائس

في تأملاته بمناسبة عيد الفصح وصف الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي الأب أولاف توايت هذه السنة “بفرصة الشهادة المشتركة للقيامة” بما أن الكنائس الشرقية والغربية ستحتفل بهذا العيد معًا في 20 نيسان فقال: “هذا أمر يجب أن يحدث كل سنة، من أجل الوحدة المسيحية والشهادة المشتركة في العالم.”

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

هذا ودعا توايت الكنائس الى التقدم بعزم كبير في البحث عن سبيل يمكنها من الاحتفال بهذا العيد في تاريخ موحد، مذكرًا بوثيقة حلب عام 1997 التي حذرت من ممارسة هذا العيد في أيام مختلفة فبذلك تقسم شهادة الكنائس مما يمس بمصداقيتها في نشر الإنجيل في العالم. رفع الأب الصلوات على نية العالم أجمع وبخاصة سوريا والشرق الأوسط والمناطق التي تعاني من الخراب والدمار كذلك رفع الصلاة لإنهاء العنف في أوكرانيا، وجنوب السودان، ونيجيريا، وجمهورية أفريقيا الوسطى.

***

نقلته الى العربية (بتصرف) نانسي لحود- وكالة زينيت العالمية

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير