Francisco in video whit homeless in Sta Marta residence 22 July 2015

Radio Vaticano

البابا يتحدث عن الطريقة الصحيحة لتأويل ما يقوله

اشرحوا المضمون وليس المعنى السطحي!

Share this Entry

في طريق عودته من أسونسيون الى روما قدم البابا فرنسيس توصية صغيرة على متن الطائرة كي لا تفسر بعض العبارات خارجًا عن سياقها، وذلك خلال رده على سؤال طرحه صحافي من الإكوادور، فقد رأى الصحافي أن البعض كان يحاول استغلال وجود البابا فرنسيس، حيث سبقت الزيارة البابوية مظاهرات ضد الحكومة،مستشهدا بهذه العبارة للبابا فرنسيس:” وقف شعب الإكوادور مع الكرامة”. فسأل الصحفي البابا ما الذي عناه من خلال هذا القول، مضيفا: “هل أنتم تتعاطفون مع المشروع السياسي للرئيس كوريا؟ هل تعتقدون أن التوصيات العامة التي قدمتموها خلال زيارتكم الى الاكوادور، هي لتحفيز التنمية والحوار وبناء الديمقراطية، وعدم الاستمرار في هذه السياسة الحالية؟ “

أجاب البابا أولا على حالة البلاد:”أنا أعلم أن هناك مشاكل سياسية وإضرابات في البلاد ولكني لست عالما بكل المشاكل السياسية في الإكوادور لذلك لن أبدي رأيي بالموضوع وقد أعلمت أنه تم تهدئة الأوضاع خلال زيارتي وأنا ممتن وأقدر ذلك، ولكن إن عادت الأمور الى الصفر الآن ستعود المشاكل ولكن بالطبع هناك أخبار حروب…ثم تابع البابا أ، شعب الغكوادور يتحلى بكرامة لأنه وقف على رجليه بعد حرب طويلة عالما بكرامته وغناه ويمكننا القول أن الحكومة أوقفت الشعب على قدميه ووقف في الوقت عينه أيضا معارضو الحكومة…وهنا أصر البابا أنه لا يجب أن يساء فهمه أو أن يفسر قصده بطريقة خاطئة وهذه الأمور يجب التنبه لها ولا يجب أن نأخذ كل كلمة يلفظها لنضعها في الغطار الذي نريده.

الى جانب ذلك تحدث الأب الأقدس عن أهمية تأويل النصوص أو الجمل التي يقولها وإن لم يفهم ما قاله البعض فهو مستعد لمنحهم خمس دقائق إضافية كي يشرح لهم الأمر. تابع البابا يقول أنه عند تأويل نص ما يجب أن نأخذ الوقت في شرحه لا أن نترجمه عبر جملة قد يضيع المعنى فيها. هناك جمل أساسية لا يمكننا التغاضي عنها ويجب فهم الموضوع العام والوضع الذي تم فيه الحديث حين نود ـاويل نص وشرحه. “مثلا نحن نشرح مفهوم الحروب الصليبية وفقا للزمن الذي تمت فيه. هذه هي الطريقة لشرح الأمور بشكل جيد يكون فيه التأويل شموليّا غير محدود.

***

نقلته الى العربية (بتصرف) نانسي لحود- وكالة زينيت العالمية

 

Share this Entry

Anita Bourdin

Giornalista francese accreditata presso la Santa Sede dal 1995. Direttrice éditoriale di fr.zenit.org . Ha creato il servizio francese di Zenit nel gennaio 1999. Master in giornalismo. Laura in lettere classiche (Sorbonne). Abilitazione al dottorato in teologia biblica (PUG). Corrispondente a Roma di Radio Espérance.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير