البابا لممثلي الديانة الإسلامية في الكاميرون: " الدين الحقيقي يوسع أفق التفاهم بين البشر"

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

بقلم طوني عساف

ياوندي، الكاميرون، الخميس 19 مارس 2009 (Zenit.org). “لقاؤنا هو علامة ملموسة للرغبة التي نتشاطرها مع جميع أصحاب النوايا الحسنة للبحث عن فرص لتبادل الأفكار حول المساهمة الأساسية التي يضيفها الدين الى فهمنا للثقافة والعالم، والى التعايش السلمي بين جميع أعضاء الأسرة البشرية”.

بهذه الكلمات استهل بندكتس السادس عشر كلمته صباح اليوم الى ممثلي الديانة الإسلامية في الكاميرون.

ومن مقر السفارة البابوبة في العاصمة ياوندي، قال قداسته بأن “هناك الآلاف من المسيحيين والمسلمين، يشهدون معاً للقيم الأساسية للعائلة، للمسؤولية الاجتماعية، لطاعة شريعة الله وللعناية الساهرة بالأشخاص المرضى والمعانين”.

وأوضح بندكتس السادس عشر إن “الدين الحقيقي يوسع أفق التفاهم بين البشر وهو أساس كل ثقافة بشرية حقيقية. وهو يرفض كل أشكال العنف والاستبداد: ليس فقط انطلاقاً من مبادئ الإيمان وإنما ايضاً انطلاقاً من العقل المستقيم”.

وختم البابا: “فليكن التعاون بين المسلمين والكاثوليك وسائر المسيحيين مؤشراً منيراً، للبلدان الأفريقية الأخرى، للإمكانات الهائلة في سبيل الالتزام بالسلام والعدالة والخير العام!”

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير