الأساقفة الإسبان يقترحون شفيعاً ليوم الشبيبة

إعلان قداسة الأخ رافاييل سنة 2011

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

بورغوس، إسبانيا، الأربعاء 02 سبتمبر 2009 (Zenit.org) – يقترح أساقفة إسبانيا شفيعاً ليوم الشبيبة العالمي لسنة 2011 – هو السيترسي الشاب الذي ستعلن قداسته في أكتوبر.

ففي الرسالة الرعوية الصادرة في 15 أغسطس، سأل الأساقفة مريم المباركة أن يكون رافاييل أرناييز بارون، المعروف بـ “الأخ رافاييل” شفيعاً معها ليوم الشبيبة العالمي الذي سيترأسه البابا في مدريد في أغسطس 2011.

“إننا نؤمن بأن الأخ رافاييل سيرافقنا كأحد شفعاء اللقاء لتعرف كل شبيبة العالم عمل الله في هذا الشاب الذي عاش في القرن العشرين”، حسبما أوضح الأساقفة.

هذه الرسالة الرعوية الموجهة للشبيبة بعنوان “البحث عن وجه الله” تضمنت الدعوة التالية: “يجب ألا يجهل “أهل البيت” الكنز الموجود بقربنا، ويأتي آخرون من مكان بعيد ليفتحوا أعيننا!”

“فلنقترب من الأخ رافاييل ونذهب في رحلة حج إلى الدير اللاترابي، دير القديس إيزيدور من دويناس للصلاة على ضريحه. ولنقرأ كتاباته ونكون شهوداً لحياته وشهادته!”

“باختصار، فلنكن على حقيقتنا كالأخ رافاييل!

أعلن البابا يوحنا بولس الثاني تطويب الأخ رافاييل (1911-1938) في 27 سبتمبر 1992. وستعلن قداسته سنة 2011.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير