البابا بعرب عن ألمه للاعتداء على الجنود الايطاليين في افغانستان

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

كاستيل غاندولفو، الاثنين 21 سبتمبر 2009 (Zenit.org) – بعد تلاوة صلاة التبشير الملائكي في القصر الرسولي في كاستيل غاندولفو، ذكر البابا بالصراعات العديدة في العالم، والتي تودي كل يوم بحياة الكثيرين، معرباً عن المه العميق لسماعه  خبر الاعتداء الخطير على الجنود الايطاليين في افغانستان.

“أرفع الصلاة لأجل الضحايا وذويهم والهيئات المدنية والعسكرية – قال البابا – وفي الوقت عينه أعبر عن مشاعر المودة تجاه أفراد القوات الدولية العاملة في حفظ السلام ونمو المؤسسات في أفغانستان”.

” أذكرهم جميعاً أمام الرب وبنوع خاص أذكر الشعوب المدنية العزيزة، وأدعوكم الى رفع الصلوات للرب من أجلهم جميعاً”.

في الختام جدد البابا تشجيعه على تعزيز التضامن بين الأمم “لدحض منطق العنف والموت وتعزيز العدالة والمصالحة والسلام، ودعم نمو الشعوب انطلاقاً من المحبة والتفاهم المتبادل”.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير