البابا فرنسيس: "ربّوا أولادكم تربية مسيحية"

متّخذًا مثال القديسة مونيكا

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

عيّدت الكنيسة يوم أمس الأربعاء 27 آب عيد القديسة مونيكا والدة القديس أغسطينوس، ولهذه المناسبة، دعا البابا أثناء المقابلة العامة كل المتزوجين على تربية أولادهم تربية مسيحية وقال: “نعيّد اليوم عيد القديسة مونيكا والدة القديس أغسطينوس. عسى أن يبيّن لكم حبها للرب، أيها الشباب الأعزاء، المكان الأساسي لله في حياتكم ويشجّعكم أيها المرضى الأعزاء لكي تواجهوا بإيمان أوقات الألم وليحفّزكم أيها المتزوجون الجدد على تربية الأولاد الذي يرغب أن يمنحكم إياهم الرب تربية مسيحية”.

وكان قد ذكر البابا القديسة مونيكا أثناء تعليمه في 18 أيلول 2013 وقال: “كم رفعت من الصلوات لله من أجل ابنها وكم ذرفت الدموع! أنا أفكّر فيكنّ أيتها الأمهات العزيزات، أنتنّ من تصلّين من أجل أولادكنّ من دون كلل! تابعن في الصلاة وسلّمن أولادكنّ لله، هو من يملك صدرًا رحبًا! إقرعن على باب قلب الله من خلال صلواتكنّ من أجل أولادكنّ”.

ومنذ سنة تحديدًا في 28 آب 2013 عند افتتاح المجمع العام ال184 لرهبنة القديس أغسطينوس تأمّل البابا فرنسيس بشخصية القديسة مونيكا قائلاً: “كم ذرفت من الدموع هذه المرأة القديسة لكي يهتدي ابنها! وكم من الأمهات يذرفن الدموع اليوم أيضًا حتى يعود أولادهنّ إلى أحضان المسيح! لا تفقدن الرجاء بنعمة الله! نرى في الاعترافات هذه العبارة التي قالها أسقف للقديسة مونيكا: “لا يمكن أن يهلك ابنٌ طالما يُذرَف عليه هذا القدر من الدموع”.

***

نقلته إلى العربية ألين كنعان – وكالة زينيت العالمية.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

Anne Kurian-Montabone

Laurea in Teologia (2008) alla Facoltà di teologia presso l'Ecole cathedrale di Parigi. Ha lavorato 8 anni per il giornale settimanale francese France Catholique" e participato per 6 mese al giornale "Vocation" del servizio vocazionale delle chiesa di Parigi. Co-autore di un libro sulla preghiera al Sacro Cuore. Dall'ottobre 2011 è Collaboratrice della redazione francese di Zenit."

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير