حملة تبرّع بمبلغ مليون دولار من أجل مسيحيي العراق!

قامت منظمة كاثوليكية أميركية بتنظيم حملة لمساعدة المسيحيين المضطهدين والأقليات الأخرى في العراق على رأسها غابرييلا باز، رئيسة شركة لافيلوتيا للإنتاج التي قالت في تصريح أطلقته في 14 تشرين الأول: “كيف يمكن للعلمانيين أهل الإيمان أن يساعدوا من كل أنحاء العالم الجماعات التي تستشهد في العراق بشيء ملموس أكثر من الصلوات؟”

Share this Entry

وتابعت لتقول بحسب وكالة الأنباء الكاثوليكية: “بما أنّ على الإيمان أن يترافق بالأعمال، فإنّ الجواب هو بحوزتهم من خلال تجميع الأموال لمن هم أكثر بحاجة في هذه المجتمعات”. في الواقع، إنّ شركة لافيلوتيا للإنتاج هي منظمة كاثوليكية علمانية تكرّس نفسها للتبشير من خلال وسائل الإعلام وأعمال الرحمة. إنها تصدر برنامجًا كاثوليكيًا على الراديو وتنظم شبكة التواصل الإجتماعي على الإنترت بالإضافة إلى بيع الكتب  الكاثوليكية على الإنترنت على الأمازون.

بدأت الحملة من خلال مساعي لافيلوتيا لجمع ما لا يقل عن مليون دولار من أجل تأمين المأكل والمياه العذبة والمأوى والملبس والمساعدات الطبية وكل الحاجات الأخرى الضرورية من أجل كل الأقليات المضطهدة في العراق. ستذهب كل الأموال لتأمين المساعدات الإنسانية لمن هم أكثر حاجة من خلال منظمتين كاثوليكيتين في المنطقة.

وصرّح إدواردو باز، نائب رئيس شركة لافيلوتيا للإنتاج: “نحن ندعو كل إخوتنا وأخواتنا في المسيح أن ينضموا إلينا ويساهموا ولو بمبلغ 10 دولار للحملة التي قمنا بإطلاقها”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مُترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصّصة في الترجمة من الجامعة اللّبنانية. حائزة على شهادة الثقافة الدينية العُليا من معهد التثقيف الديني العالي. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير