اللقاء المقبل بين ممثلي الديانات الكبرى سوف ينعقد في قبرص

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

روما، 25 أكتوبر 2007 (ZENIT.org) – سوف ينعقد اللقاء المقبل بين ممثلي الديانات الكبرى في العالم برعاية جماعة سان إيجيديو، في قبرص. هذا ما أعلنه مؤسس جماعة سان إيجيديو، أندريا ريكاردي خلال مؤتمر صحفي عقده يوم الثلاثاء.

وشرح أندريا ريكاردي أنه في قبرص “كنيسة أرثوذكسية كبيرة تطل على البحر المتوسط. هذه الجزيرة هي بمثابة حدود يمكن أن تشكل جسراً للحوار والسلام”.

ومن جهته، أشار رئيس أساقفة الجزيرة، كريزوستوم الثاني، إلى أنه “في قبرص، لم يكن هناك يوماً أي مشكلة في الحوار مع الديانات الأخرى. فنحن لدينا علاقات ودية مع جيراننا المسلمين واليهود معاً”.

وختم رئيس الأساقفة قائلاً أن “الروح الأسيزية” والآن “روح نابولي” يمكن أن تتحول إلى “روح قبرص”. وهو يتمنى أن تكون هذه الروح “مهمة فعلاً في هذا القرن المنفتح” وأن “يشهد هذا القرن على انفتاحنا على بعضنا البعض رغم كل الاختلافات”.

وتجدر الإشارة إلى أن 315 مسؤولاً وممثلاً دينياً شاركوا في لقاء نابولي الذي تابعه 600 صحفي معتمد من حول العالم.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير