البابا يدعو الى وقف أعمال العنف في الصومال، دارفور وبوروندي

بعيد صلاة افرحي يا ملكة السماء

بقلم طوني عساف

الفاتيكان، الأحد 27 أبريل 2008 (zenit.org). – بعيد تلاوة صلاة إفرحي يا ملكة السماء، أعرب البابا بندكتس السادس عشر عن حزنه وقلقه حيال الاخبار الواردة من بعض البلدان الإفريقي.

وقال قداسته: “لا تزال الأخبار التي تردنا من بعض البلدان الافريقية مصدر قلق ومعاناة. اسألكم أن لا تنسوا هذه الأحداث المأساوية والإخوة والأخوات المتألمين بسببها! أحثكم على الصلاة من أجلهم!”

“في الصومال، وبخاصة في موقاديشو، تزيد الاشتباكات المسلحة من مأساوية الوضع الإنساني لهذا الشعب العزيز الذي يرزح منذ سنوات عديدة تحت نير العنف والبؤس.”

أما في دارفور – تابع البابا – فتستمر مأساة مئات آلاف الاشخاص المشردين والذين لا حماية لهم.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

وتحدث بندكتس السادس عشر عن الوضع في بوروندي ايضاً فقال: “بعد قصف الايام الماضية، الذي أرعب سكان العاصمة بوجومبورا، وطال ايضاً السفارة البابوية، وأمام خطر حرب أهلية جديدة، أدعو جميع الفرق لاستئناف طريق الحوار والمصالحة.”

  وأثق – أضاف قائلاً – بأن السلطات المحلية، والمسؤولين في الجماعة الدولية، وكل شخص يتحلى بإرادة طيبة، سيقومون بمضاعفة جهودهم لوضع حد للعنف، وللوفاء بوعودهم، لوضع اسس قوية للسلام والنمو.”

 وختم البابا موكلاً نوايا الجميع لمريم، “سيدة افريقيا”.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير