البابا يقرأ الفصل الأول من سفر التكوين على شاشة التلفزيون

مفتتحًا مبادرة “الكتاب المقدس ليل نهار”

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

بقلم روبير شعيب

الفاتيكان، الأحد 5 أكتوبر 2008 (Zenit.org). – تحدث الأب الأقدس في كلمته إلى الحجاج الإيطاليين بعيد صلاة التبشير الملائكي في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان اليوم عن “المبادرة الفريدة” التي ترعاها الراديو والتلفزيون الإيطالية (راي)، بعنوان “الكتاب المقدس ليل نهار”، والتي هي عبارة عن قراءة متواصلة للكتاب المقدس بأسره، على مدى سبعة أيام و ست ليال انطلاقًا من اليوم الأحد وحتى السبت المقبل 11 أكتوبر، عبر نقل تلفزيوني مباشر.

أما كرسي الحدث فهو بازيليك الصليب المقدس في أورشليم (روما). يبلغ عدد القراء نحو 1200 قارئ من 50 بلد مختلف، وقد اختير بعضهم انطلاقًا من مقاييس مسكونية، والكثيرون منهم قد تسجلوا بمبادرتهم الشخصية.

وقال البابا معلقًا على المبادرة: “يشكل هذا الحدث مرافقة صائبة لسينودس الأساقفة حول كلمة الله، وأنا شخصيًا سأفتتح المبادرة عبر قراءة الفصل الأول من سفر التكوين، والتي ستنقل هذا المساء عند الساعة السابعة مساءً على قناة الـ “راي” الأولى”.

وعلق البابا على هذا الحدث بالإيطالية: “تستطيع كلمة الله عبر هذه المبادرة أن تدخل في البيوت لترافق الأفراد والعائلات في حياتهم: كبذر لن يتوانى عن إعطاء ثمره الزاخر إذا ما قبله الإنسان بشكل جيد”.

وبكلمته في الفرنسية أشار البابا إلى أن المسيح، في إنجيل هذا الأحد، يبين لتلاميذه بأن قراءة الكتاب المقدس تسمح للإنسان أن يفهم معنى مجيئه إلى العالم وسر الفصح. وتمنى البابا أن يكون الكتاب المقدس لكل مسيحي “بئرًا يرتاده ليستقي منه كل يوم”.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير