الهند: قطع يد معلم كاثوليكي اتُهم بالتجديف

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

روما، الخميس 8 يوليو 2010 (ZENIT.org). – قطع أشخاص مجهولون يد وذراع استاذ جامعي هندي كاثوليكي اتُهم بالتجديف على محمد في لائحة أسئلة الامتحانات. جرى الحدث في الرابع من يوليو في مقاطعة كيرالا.

 وحسب ما أدلت به الأجهزة الأمنية فإن الأستاذ تي جي جوزف كان عائداً مع عائلته من القداس عندما أوقفته جماعة مجهولة بالقرب من منزله. وبعد إجباره على الخروج من سيارته، هاجمه المعتدون بالسكاكين والسيوف وقطعوا يده اليمنى وقسماً من ذراعه ورموهما على بعد 200 متر تقريباً. الأستاذ عانى أيضاً من جراح عميقة في جسده ويحتاج الى عمليات عدة.

جوزيف، الأستاذ في نيومن كوليدج في تودوبوتزا، حر بكفالة. في مارس الماضي اعد أسئلة الامتخانات في الجامعة، وبحسب بعض المسلمين كان هناك اسئلة تسيء الى النبي محمد. بعد معارضة بعض الجماعات الإسلامية، طُرد من عمله، وبعدها اعتذر علنياً على “الخطأ غير المقصود”.

من جهته أعرب وزير التربية عن إدانته لما حدث معربا عن اسفه ان البعض تذرعوا بأسئلة الامتحانات لخلق مواجهات دينية.

رئيس المجلس الهندي المسيحي أدان هذا “العمل البربري” وطالب بمحاكمة المعتدين. وقال: “نتمى ان لا تختفي القضية – كما جرت العادة – في أرشيف الشرطة” بسبب تهديدات الناشطين المسلمين في كيرالا.

شقيقة جوزيف، الأخت ماري ستيلا تينغاناكونيل، وصفت شقيقيها بأنه “شهيد الحوار المسيحي-الإسلامي، في كيرالا وفي العالم كله”. وأضافت: “نغفر للجميع ولا نكن بالحقد لأحد، نتمنى فقط أن تحمل آلام شقيقي الثمار من اجل انفتاح قنوات الحوار بين المسيحية والإسلام”.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير