اتفاق بين الكرسي الرسولي وجزر الرأس الأخضر

حول الوضع القانوني للكنيسة

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

لقد تمّ توقيع اتفاقيّة، شهد عليها رئيس الوزراء خوسيماريّا نيفيس، بين الكرسي الرسولي، يمثله المونسينيور دومينيك مامبيرتي، الأمين العام للعلاقات بين الدول، وحكومة الرأس الأحضر، يمثلها وزير الخارجيّة، جورج ألبيرتو بورجيس، وذلك يوم الإثنين 10 يونيو 2013، في برايا.

ورد في بيان عن الكرسي الرسولي، بأنه نظراً للعلاقات الحسنة التي تجمع بين الكرسي الرسولي والرأس الأخضر، والتي تعود إلى 37 سنة، لا بدّ من تحسين الوضع والعلاقات القانونيّة، ولذلك فإن هذا الاتفاق يقتضي بتنظيم مسائل مهمّة بالنسبة للكنيسة الكاثوليكيّة.

أهمّ هذه الأمور هي: الزواج الكنسي، أماكن العبادة، مراكز التعليم والمؤسسات الكنسيّة الكاثوليكيّة، التعليم المسيحي في المدارس، المساعدات والأعمال الخيّرة التي تقوم بها الكنيسة، الأعمال الرعوية مع الجيش والمساجين وفي المستشفيات، والأمور الماليّة والضرائبيّة.

كان حاضراً خلال هذا التوقيع العديد من الفعاليات التي تمثل الطرفين.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير