بيان المجمع المقدّس للكنيسة القبطيّة الارثوذكسية عقب أحداث ماسبيرو

القاهرة، الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 (ZENIT.org). – ننشر في ما يلي البيان الذي عممه المجمع المقدّس للكنيسة القبطيّة الارثوذكسية عقب أحداث ماسبيرو.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

* * *

ألمجمع المقدّس  للكنيسة القبطيّة الارثوذكسية برآسة  قداسة البابا المعظّم الأنبا شنودة الثالث وبحضور سبعين من أحبار ألكنيسة صباح يوم الإثنين 1010 بألمقرّ ألبابوي.

وقد راعه ما حدثَ بالأمس أمام ماسبيرو من إستشهاد  أكثر من 24 من أبنائنا الأحباء وكذلك  حوالي مائتين من الجرحى في مسيرتهم  ألسلميّة.

وإذ نؤكدّ  إيماننا المسيحيّ بعدم استخدام العنف  بكل صوره. كما الا ننسى أنَّ الأقباط  يشعرون بأنّ مشاكلهم تتكرر كما  هي بإستمرار دون محاسبة المعتدين،  ودون إعمال القانون عليهم، أو وضع  حلول جذريّة لهذه المشاكل.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير