هل بدأ التعاون بين الكنيسة الأرثوذكسية والكنيسة الكاثوليكية؟

تحد حقيقي يواجه الكنيستين

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

في إطار زيارته الى روسيا قابل الكاردينال كورت كوش في 18 كانون الأول البطريرك كيريل، بطريرك موسكو وسائر روسيا وصرح الكاردينال بأنه سينشأ تعاون كبير بين الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الأرثوذكسية الروسية، وهما كنيستان مدعوتان لمواجهة التحدي المتمثل في التعاون أو الاتحاد المرئيان.

في اللقاء الذي جمع بين الكاردينال وكيريل قال البطريرك أن معظم ما يقدمه البابا فرنسيس للكنيسة والعالم والمجتمع يتوافق مع نظرتهم وصرح بأنهم يلتقون بقادة كاثوليك وأعضاء محمع الكرادلة وهم بذلك يرحبون بفرصة للتواصل.

قال الكاردينال كوش في حديث له لإذاعة الفاتيكان أنه يأمل بأن تساهم زيارته بتعميق العلاقات بين الكنيسة الأرثوذكسية الروسية والكنيسة الكاثوليكية، كذلك تمنى أن يكون لقائه بالبطريرك كيريل بداية لتعزيز المسائل المشتركة وتعميقها بين الكنيستين، وفي هذا الإطار هو يأمل بأن ينشأ تعاونًا أكبر بين الكنيستين.

من جهته قال الأب جيرمانو ماراني وهو مدرس في المعهد الحبري الشرقي أن عام 2013 كان ايجابيًّا من حيث العلاقات ما بين المنيستين. وأكد أن هناك تحسنات حتى ولو أنها لم تظهر بعد وأضاف بأنه يمكننا أن نرى بأن الصحف الروسية تتحدث عن الكنيسة الكاثوليكية. كذلك أفاد بان الخطوة التالية يمكن أن تظهر تعوانًا مرئيًّا وهذا هو التحدي الأكبر.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

نانسي لحود

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير