البابا إلى الأطفال: العنف لا يُغلب بالعنف، بل بالسلام

لقاء مع لاجئي مخيم الدهيشة

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

التقى البابا في القسم الأخير من زيارته السريعة إلى فلسطين بأطفال مخيم الدهيشة. وكان الأطفال قد هيأوا هدية تذكارية للبابا فرنسيس “باسم السيد المسيح الذي هو اللاجئ الأول”. وشرح الطفل الذي قدم البطاقة للبابا بأنها من تطريز أمهات الأطفال اللاجئين.

وكان للبابا كلمة عفوية للأطفال اللاجئين تلاها بالإسبانية وتمت ترجمتها إلى العربية بدأها بالقول: “أنتم تغنون بشكل جيد جدًا. وأشكرك على الكلمة التي قلتها باسم الجميع. وأشكركم لهذه الهدية البليغة”.

ثم أضاف جديًا: “لا تسمحوا أبدًا للماضي أن يوقف لكم مستقبلكم. انظروا دائمًا إلى الأمام. اعملوا واجهدوا لكي تنجحوا في ما تريدون”.

وشدد على أن “العنف لا يُغلب بالعنف. العُنف يُغلب بالسلام فقط. بالسلام، بالعمل، بالكرامة”.

وختم بالقول: “أشكركم كثيرًا لضيافتكم وأطلب إلى الله أن يبارككم. وأطلب إليكم أن تصلوا من أجلي. شكرًا جزيلاً”.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير