اختتام المؤتمر السنوي لرابطة الأخويات في لبنان

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

انطلياس، الاربعاء 24 سبتمبر 2008 (Zenit.org). – أوسيب لبنان –  اختتم المجلس الإداري لرابطة الأخويات في لبنان مؤتمره السنوي الذي عُقد في دير راهبات الوردية بيت مري من 19الى 21 ايلول الجاري، برعاية سيادة المطران شكرالله نبيل الحاج وبحضور مرشد عام الرابطة الخوري سامي شلهوب، والرئيس الياس صفير وأعضاء اللجنة الإدارية ورؤساء وأعضاء اللجان المركزية والإقليمية للفرسان والطلائع والشبيبة والأخويات. حاضر الوزير دميانوس قطّار عن موضوع “الأخوية ودورها في الحضور المسيحي في لبنان والشرق” مشيراً إلى ضرورة تحديد رؤية واضحة لهذا الوجود وما يعترضه من تحديات جمّة.

وأبرز ما صدر في ختام المؤتمر من مقررات وتوصيات: 

 إتخاذ شعار عام لرابطة الأخويات لسنة 2009  تحت عنوان: “الأخوية شراكة قديسين”، الإتفاق على تفعيل المجالس المحلية ومجالس التنسيق الإقليميّة بهدف تفيعل التواصل والتنسيق الأفقي والهرمي بين الفئات من مرشدين وعلمانيين.كما وُضع برنامج لتنشئة العمدات واللجان الإقليميّة والمركزيّة لكافة الفئات، وفق برنامج تنشئة موحد. ومن جهة العمل الرسولي، طالبت الرابطة بالتركيز على الرسالة والعمل ضمن الرعايا والأخويات بكافة فئاتها على خطى رسول الأمم.، وإقرار مبدأ إقامة مخيم رسولي سنوي لرابطة الأخويات. وتطرّق الحضور إلى برامج التنشئة التي تخضع لها الفئات كافة، وإلى أوضاع الأقاليم  وتوزيعها الجغرافي.

وختاماً وُضعت إستراتيجيّة واضحة للأخويات في حضورها المسيحي في لبنان بما يتعلّق برأس المال، آلية العمل، التحديات التي تواجهها هذه الأخويات وكيفية تخطّيها.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير