الشباب يطالبون اوروبا بالدفاع عن الحياة وعن الجذور المسيحية

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

تصويت على وثيقة في ستراسبورغ من قبل الفائزين في مباراة من تنظيم ” تيار من اجل الحياة”(MpV).

ستراسبورغ، الجمعة 24 اكتوبر 2008 (ZENIT.org).- اجتمع في ستراسبورغ حوالي 300 شاب من الذين فازوا بالمباراة الاوروبية 2007-2008 حول الموضوع المتعلق بحقوق الانسان واوروبا، من تنظيم “تيار من اجل الحياة”(MpV) بالتعاون مع جمعيات عدة تعنى بحقوق الانسان والثقافة. وقد وقعوا على وثيقة سوف ترسل الى جميع اعضاء البرلمان الاوروبي اضافة الى المدارس في ايطاليا.

ناقش الشباب الوثيقة وصوتوا عليها، وطالبوا فيها باسم عظمة الثقافة والحضارة الاوروبية بأن يرفض الاجهاض، وتدمير الاجنة، والموت الرحيم. في الوقت عينه طالبوا بالاعتراف بجذور اوروبا المسيحية وحماية الحرية الدينية ووضع حد للاضطهاد ضد المؤمنين.

الوثيقة تأكد على ان “كل حياة لها حق بالوجود ولها قيمتها الفريدة، وهي تخص كل كائن بشري مهما بلغ عمره، او وضعه الصحي، او وضعه الاجتماعي، او جنسيته”.

كما وتؤكد الوثيقة على” اهمية احترام وتعزيز حقوق الانسان، وترفض التناقض الحاصل في اوروبا، على الرغم من اوروبا كانت السباقة في نشر حقوق الانسان، هنالك بعض الدول الاوروبية تسمح بالاجهاض والموت الرحيم وتدمير الاجنة”.

لذلك طالب الشباب ” بالاعتراف بحق الحياة من لحظة تكوين الانسان الى ساعة موته الطبيعي، وذلك كنتيجة منطقية لعقيدة الحقوق الانسانية”.

وحملت الوثيقة عدة مطالب حول السلام في العالم والحرية الدينية واحترام معتقد كل انسان، وايضا توفير المساعدات للامهات والاطفال الذين يمرون باوقات صعبة.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير