فرنسا: ميشيل أليو ماري تستقبل غبطة البطريرك اغناطيوس يوسف الثالث يونان

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

الوزيرة الفرنسية تتحدث عن أهمية حماية مسيحيي العراق

روما، الثلاثاء 30 نوفمبر 2010 (Zenit.org) – شددت ميشيل أليو ماري، وزيرة الشؤون الخارجية والأوروبية، على “الأهمية التي توليها فرنسا لأمن مسيحيي العراق ولحمايتهم”، وذلك خلال استقبالها بطريرك أنطاكيا للسريان الكاثوليك في 28 نوفمبر.

فقد كان غبطة البطريرك اغناطيوس يوسف الثالث يونان يزور باريس ليجتمع بالمسيحيين العراقيين الذين جرحوا خلال الاعتداء الذي حصل في بغداد في 31 أكتوبر الفائت.

ووفقاً لبيان صادر عن وزارة الخارجية، فإن “اللقاء تمحور حول وضع مسيحيي الشرق، وحول تعاليم السينودس الاستثنائي”.

خلال هذا اللقاء، ذكرت ميشيل أليو ماري بـ “الاهتمام الذي توليه بلادنا لمسيحيي الشرق، ولمكانتهم ودورهم في مجتمعاتهم الأصلية”.

من جهته، شكر البطريرك فرنسا على “بادرتها الإنسانية تجاه أفراد الجماعة المسيحية العراقية المكلف بها”.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير