تصريح مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي بشأن الاعتداءات الأخيرة في سورية

روما، الإثنين 14 مايو 2012 (ZENIT.org) – إذاعة الفاتيكان- على أثر التفجيرين اللذين وقعا يوم الخميس الماضي في دمشق أدلى مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي الأب فدريكو لومباردي يوم الجمعة بالتصريح التالي: إزاء الاعتداءين المأساويين اللذين أغرقا بالأمس شوارع دمشق بالدماء لا يسعنا إلا أن نعبر عن تنديدنا الشديد وعن قرب الأب الأقدس والجماعة الكاثوليكية من عائلات الضحايا. لا بد أن تدفع هذه الاعتداءات الجميع على تعزيز الالتزام في تطبيق خطة كوفي عنان التي قبل بها الطرفان المتنازعان.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

إن اعتداءي الأمس ـ تابع الأب فدريكو لومباردي يقول ـ تُظهر أن الوضع في سورية يتطلب التزاما مشتركا وحازما من طرف الجامعة الدولية كلها بهدف تطبيق الخطة وإرسال مزيد من المراقبين إلى سورية في أقرب وقت ممكن. وما يزال آنيا النداء الذي أطلقه البابا بندكتس السادس عشر يوم عيد الفصح داعيا إلى سلوك درب الاحترام والحوار والمصالحة بدون مماطلة أو تردد.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير