رسالة المجلس البابوي لرعوية المهاجرين والمتنقلين احتفالا باليوم العالمي للسياحة 2014

وجه المجلس البابوي لرعوية المهاجرين والمتنقلين رسالة لمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للسياحة 2014 بمبادرة سنوية من منظمة السياحة العالمية والمرتقب في السابع والعشرين من أيلول سبتمبر حول موضوع “السياحة والتنمية المجتمعية”. وأشار رئيس المجلس الحبري الكاردينال أنطونيو ماريا فيليو للأهمية الاجتماعية والاقتصادية للسياحة في الوقت الحالي، وقال إن موضوع اليوم العالمي للسياحة لهذا العام مرتبط ارتباطا وثيقا بمفهوم يشكل جزءا من تعليم الكنيسة الاجتماعي ألا وهو “النمو الإنساني المتكامل”، وذكّر بهذا الصدد بما جاء في الرسالة العامة “ترقي الشعوب” للبابا بولس السادس، مؤكدا “أن النمو لا ينحصر ببساطة بالتنمية الاقتصادية، فكي يكون حقيقيا ينبغي أن يكون كاملا، أي أن يشمل كل إنسان، كل الإنسان”.