مجلس الكنائس العالمي يعبّر عن قلقه بشأن نزوح الجماعات المسيحية من الموصل

أصدر مجلس الكنائس العالمي باسم الأمين العام الدكتور أولاف فيكسه تفيت بيانًا في 21 تموز يعبّر عن قلقه حيال نزوح المسيحيين من المدينة العراقية الموصل. وأكّد بأنها مأساة يعيشها المسيحيون والمسلمون معًا.

Share this Entry

وأشار تفيت: “إننا بحزن شديد نرى نهاية الوجود المسيحي في الموصل الذين تواجدوا منذ القرون الأولى من المسيحية” وحثّ الجميع على الصلاة والدعاء على نية “الشعب العراقي بالأخص الأقليات من مسلمين ومسيحيين الذين أُجبروا على ترك بيوتهم”.

وكان قد رجا تفيت في بيان أصدره في أوائل هذا الشهر بتعزيز دور حقوق الإنسان بالأخص الحرية الدينية من خلال السهر على القانون وتأمين الحقوق بالتكافىء بين كل المواطنين.

إنّ اللجنة المركزية لمجلس الكنائس العالمي تؤكد دعمها للكنائس في العراق مقدّرة التزامها “بتشجيع الحوار البنّاء مع الجماعات الدينية الأخرى حتى يتمّ احترام التراث المتنوّع لمجتمعاتها”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير