ندوة في الفاتيكان لدراسة التكامل بين الشريكين في سر الزواج

تجمع مختلف الديانات والثقافات

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

سيستضيف مجمع عقيدة الإيمان ندوة في الفاتيكان تمتد بين 17 و19 تشرين الثاني بالتعاون مع المجلس الحبري للعائلة، والمجلس الحبري للحوار بين الأديان، والمجلس الحبري لتعزيز الوحدة المسيحية. سيجتمع في الندوة مفكرون من 23 بلدًا يمثلون ديانات وتقاليد مختلفة للنظر في مسألة التكامل بين الرجل والمرأة في كنف الزواج وسيفتتح الندوة البابا فرنسيس.

ستفتتح الجلسات المتعددة على التوالي من قبل كل ممثل من الكاتب الفاتيكانية يليه شهادات لقادة دينيين، وستعرض أفلام وثلئقية حول الرجل والمرأة والزواج في العالم أجمع. تضم الأفلام مقابلات مختلفة مع شبان وكبار في السن، مع متزوجين وغير متزوجين، من رجال ونساء من مختلف الديانات ينتمون الى ثقافات مختلفة ويتبعون تقاليد مختلفة.

تتراوح المواضيع ما بين جمال الإتحاد بين الرجل والمرأة، وفقدان الأمانة بالرباط الزوجي الطويل الأمد، لتصل الى التداعيات الثقافية والاقتصادية التي تحدث بعد زوال الزواج.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

نانسي لحود

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير