مؤسسة الرواكو المعنية بمساعدة الكنائس الشرقية تجتمع في الفاتيكان

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

الفاتيكان،23 يناير 2007 (radiovaticana.org).- بدأت اليوم الثلاثاء في الفاتيكان لتنتهي غدا الأربعاء أعمال الجمعية العامة لمؤسسة الرواكو المعنية بمساعدة الكنائس الشرقية. وهو لقاء يُعقد مرتين في السنة، وتحديدا في يناير كانون الثاني، وحزيران يونيو، وذلك في مقرّ مجمع الكنائس الشرقية. أما الهيئات الدولية الكاثوليكية العاملة في مؤسسة الراوكو فتُجسّد تضامن الكنيسة الكاثوليكية الجامعة مع الكنائس الكاثوليكية الشرقية، وخصوصا مع مسيحيي الأرض المقدسة والشرق الأوسط.

وفي حديث لإذاعتنا قال الأب ليون ليمينس، الأمين العام لمؤسسة راوكو، إن المواضيع الكبرى ستتمحور بداية حول لبنان الذي شهد الصيف الفائت حربا سبّبت أضرارا جسيمة. وسيقدَّم تقرير مفصل عن الأضرار التي تكبّدتها الكنائس والمباني الأخرى التابعة لمختلف الكنائس في لبنان، سيما الواقعة في الجنوب. وبعدها، ستتوافق الهيئات على كيفية مساعدة الكنائس في لبنان.

أما الموضوع الآخر المطروح للنقاش، أضاف الأب ليمينس يقول، فيتعلّق بكنيسة الروم الكاثوليك في رومانيا، التي تخلّصت ومنذ 15 عاما فقط من أوضاع صعبة، بسبب النظام الشيوعي الذي ألغى وجودها الرسمي. وسيتم تسليط الضوء على الحياة الراعوية هناك ونشاط هيئة كاريتاس وكيفية خدمة الفقراء إضافة إلى إيصال الإنجيل للسكان وتربية الشباب.

وسيشارك في الأعمال بطريرك الأقباط الكاثوليك أنطونيوس نجيب والسفير البابوي في مصر رئيس الأساقفة مايكل فيتزجيرالد الذي سيلقي مداخلة حول العلاقات بين الإسلام والكنيسة، وبين الإسلام والدولة في مصر. أما السفير البابوي في إسرائيل والقاصد الرسولي في فلسطين المطران أنطونيو فرانكو، فسيلقي بدوره مداخلة حول الأوضاع في تلك الأراضي، سيما حياة الكنائس في إسرائيل وفلسطي

 

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير