المقابلة العامة في عطلة صيفية: تقييم لأهم المواضيع التي عالجها البابا منذ مطلع 2009

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

روما، الجمعة 17 يوليو 2009 (Zenit.org) – إذاعة الفاتيكان – فيما يمضي البابا بندكتس السادس عشر فترة استراحة صيفية في فال داوستا كذلك تعيش مقابلات الأربعاء العامة إجازتها الصيفية إلى حين عودته إلى كاستل غاندولفو نهار الأربعاء في 29 من الجاري.

منذ بداية 2009 وحتى اليوم أقام الحبر الأعظم 22 مقابلة عامة في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان. في 4 من فبراير شباط ختم الدورة الرابعة من تعليمه المؤلفة من 20 حلقة عن القديس بولس في ذكرى الألفية الثانية لميلاده. وفي 11 من فبراير بدأ الحبر الأعظم دورة خامسة من تعليمه الأسبوعي مخصصة لكبار الكتّاب والمؤلفين في الكنيسة الشرقية والغربية خلال العصور الوسطى، ومن بينهم القديسين يوحنا الدمشقي ويوحنا السلّمي وغيرهما.

هذا وقطع البابا سلسلة تعاليمه سبع مرات ليتحدث خلال المقابلات العامة عن محطات هامة في حبريته مثل الزيارات الرسولية إلى الخارج (الكاميرون وأنغولا، الأرض المقدسة) أو كالسنة الكهنوتية التي أعلنها في 19 من حزيران يونيو الفائت والثلاثية الفصحية وعيد القديسين بطرس وبولس. أما المقابلة العامة الأخيرة قبل بدء إجازته الصيفية فسلط فيها الضوء على رسالته العامة الثالثة عن المحبة في الحقيقة.

يشار إلى أن محفوظات الكرسي الرسولي الإذاعية والإلكترونية تحفل بتسجيلات هامة للأحبار الأعظمين منذ البابا بيوس الثاني عشر الذي بدأ سلسلة المقابلات العامة في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان، ويعود أول تسجيل صوتي لتعليمه العام إلى 26 من نيسان أبريل عام 1939 أي بعد شهر ونيف على انتخابه حبرا أعظم، وقد تمحور تعليمه حول الزواج والحب الزوجي والعائلة.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير