البابا يصلي لأجل المسيحيين المضطهدين في العالم وخصوصًا في العراق

ويدعو الدول إلى احترام الحرية الدينية

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

الفاتيكان، الاثنين 22 نوفمبر 2008 (Zenit.org). – أراد البابا بندكتس السادس عشر أن يتحد هذا الأحد بالصلاة من أجل المسيحيين المضطهدين في العالم.

ففي التحية التي وجهها بعيد تلاوة صلاة التبشير الملائكي، ذكّر البابا أن الأساقفة الإيطاليين قد دعوا المسيحيين نهار الأحد 21 نوفمبر للصلاة من أجل “المسيحيين الذين يعانون الاضطهاد والتمييز، خصوصًا في العراق”.

وصرح الأب الأقدس: “أضم صوتي إلى جوقة المصلين لرب الحياة والسلام، لكيما يتم ضمان الحرية الدينية في العالم بأسره”.

وأضاف: “أنا قريب من أولئك الإخوة والأخوات الذين يقدمون شهادة سامية لربنا”.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير